تفاصيل الخبر

اقتصادية الشارقة تجدد شهادة استيفاء شروط الوقاية والسلامة للمباني

22-10-2018

تمكنت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة من تجديد شهادة استيفاء شروط الوقاية والسلامة للمباني، والتي يتم إصدارها بعد التأكد فعلاً من أنها مستوفية لهذه الاشتراطات بتفتيش ميداني من قبل لجان خاصة تابعة للإدارة العامة للدفاع المدني حيث أنه لا يتم تجديد هذه الشهادة إلا بعد إخضاع المباني والمنشآت لزيارات تفتيشية دورية للتأكد من استمرارها في استيفاء اشتراطات الأمن والسلامة، ويأتي هذا الإجراء ضمن الإجراءات المتبعة لدى الدائرة.

وتبين استيفاء الدائرة لجميع شروط ومتطلبات استحقاق تجديد شهادة استيفاء شروط الوقاية والسلامة وفقاً للتقرير الصادر من من القيادة العامة للدفاع المدني بالشارقة وبناء على الزيارات وعمليات التدقيق الدورية.

وقال سعادة سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة قمنا في دائرة التنمية الاقتصادية من تجسيد ثقافة قوية هدفها تعزيز رفاهية وسعادة موظفينا وذلك من خلال السياسات والاستراتيجيات المتعددة التي تلتزم بها الدائرة، وتماشياً مع استراتيجيتها للاستدامة. ويشكَل حصولنا على تجديد شهادة استيفاء شروط الوقاية والسلامة للمباني دليلاً آخراً على جهودنا المبذولة لتوفير بيئة عمل مثالية لموظفينا بما يضمن تعزيز إنتاجيتهم وسعادتهم في بيئة العمل، الأمر الذي سينعكس أيضا إيجاباً على تجربة العميل عند زيارته لدائرتنا. ونتيجةً للجهود المبذولة في هذا المجال ونهدف من خلال ذلك إلى أن نكون نموذجاً يُحتذى به عندما يتعلق الأمر بأمن وبسلامة ورفاهية الموظفين.

من جهته أكد عبد الله المحمود مدير إدارة الخدمات المساندة في الدائرة إلى أن الدائرة استحقت شهادة استيفاء شروط الوقاية والسلامة للمباني بعد الزيارات التفتيشية الدورية التي تقوم بها القيادة العامة للدفاع المدني بالشارقة، حيث تبين استيفاء الدائرة لجميع الشروط ومتطلبات استحقاق شهادة استيفاء شروط الوقاية والسلامة للمباني.

وأوضح المحمود حرص الدائرة على أمن وسلامة موظفيها ومراجعيها، وهو ما يؤكد حرص الدائرة على تنفيذ أهدافنا الاستراتيجية والتي منها تبني أفضل الممارسات في الإجراءات ونظم الجودة والتميز المؤسسي.

كما وثمن الدور الذي تقوم به الإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة على تواصلها المستمر مع الدائرة تحت مظلة التعاون الوثيق بين الجهات الحكومية لمواكبة التطورات وفقاً لأعلى درجات الكفاءة مما يسهم في بناء بيئة أعمال مستدامة في الإمارة.