تفاصيل الخبر

 اقتصادية الشارقة تحصل على شهادة «آيزو» لاستمرارية الأعمال

22-10-2018

في إطار سعي المؤسسات الحكومية للحصول على أفضل معايير الجودة والتميز على جميع الأصعدة الدولية، حصلت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة على الاعتماد الدولي لتطبيقها مواصفة الجودة آيزو 22301:2012 في أكتوبر لعام 2018 كأول دائرة في حكومة الشارقة،وتأتي هذه الجهود نتيجة عمل دؤوب استمر عدة أشهر متواصلة من قبل المختصين من موظفي الدائرة، ويأتي حصول دائرة التنمية الاقتصادية على شهادة «آيزو 22301: 2012» لنظام إدارة استمرارية الأعمال (BCMS) من شركة أنترتك الجهة المانحة للشهادة ،وهو ما يعكس جاهزية الدائرة للقيام بأعمالها على أكمل وجه مهما كانت الأزمات والتحديات التي تتعرض لها وتقديم خدماتها الحيوية لجميع الشركاء والمتعاملين أثناء الطوارئ والأزمات، الأمر الذي يعكس التزامها بمعايير الجودة العالمية وحرصها على التحسين المستمر في مستويات وآليات تقديم خدماتها لكافة المتعاملين وفق أفضل المعايير العالمية. ووفقا للتقرير الصادر عن الشركة وبناء على معطيات زيارة المتابعة الخاصة بهذه الشهادة للعام 2018، أظهرت نتائج التدقيق وبناء على العينات التي تم الاطلاع عليها الالتزام الواضح بمتطلبات النظام الإداري المتوافق مع المواصفة المذكورة.

وقال سعادة سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة إن حصولنا على الشهادة يؤكد نجاح الدائرة في تطوير معايير كفاءة خدماتها بشكل مستمر والوصول بها إلى أرقى المستويات بهدف تحقيق رسالتها ورؤيتها في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة وتحقيق الجودة في الممارسات. وأكد على أنها تسعى بشكل دائم إلى ضمان تقديم أفضل الخدمات لمتعامليها وفق أرقى معايير الجودة والكفاءة.

ونظراً إلى تطبيقها أنظمة إدارة استمرارية الأعمال في كافة المجالات التابعة لها، استطاعت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة إنشاء منظومة تماثل بمستواها أعلى المعايير العالمية، وهذا من شأنه أن يعزز مكانة الإمارة بين أفضل وجهات الأعمال حول العالم. ونحن بدورنا نبذل كافة الجهود اللازمة لتوفير أفضل الخدمات لشركاء الأعمال والمستثمرين.

وأضاف سعادته: “إن حصول الدائرة على هذه الشهادة يمثل إضافة جديدة إلى سجلها الحافل بالإنجازات، وهذا يحتم علينا بذل كافة الجهود الممكنة للمضي قدماً من أجل مواصلة التميز. وهنا يطيب لي أن أتوجه بالشكر إلى كافة الزملاء على إخلاصهم في المهام الموكلة لهم، وحرصهم على تقديم خدمات لا مثيل لها لكافة متعاملينا، من خلال تبني أحدث معايير الإدارة العالمية.

من جانبه أكد علي النقبي نائب مدير إدارة تقنية المعلومات بالدائرة على أن حصول الدائرة على هذه الشهادة يؤكد استعداد الدائرة لخدمة عملائها واستمرارية الأعمال خلال الأزمات والطوارئ ووضع جميع الإمكانيات لضمان عدم انقطاع الخدمة وتقليل تأثير الانقطاع في حال حدوثه لا قدر الله، وهذا بلا شك دليل حرص الدائرة على تقديم أفضل الخدمات لمتعامليها. 

وأضاف النقبي إلى أن الشهادة تعد معياراً أساسياً لإدارة استمرارية الأعمال واعترافاً بفاعلية تصميم النظام، وكيفية تطبيقه للحماية من التعرض للمخاطر المرتبطة بحالات الطوارئ وإدارة الأزمات. ويأتي هذا انطلاقاً من التزامها بتطبيق خطة الطوارئ الوطنية.  

وأكدت المهندسة إلهام الشحي رئيس قسم الشبكات والبنية التحتية في دائرة التنمية الاقتصادية على أن هذا الإنجاز  جاء بعد وضع خطة تطبيق شاملة تضمنت مرحلة الإعداد والتطبيق والتدقيق وصولاً للمراحل النهائية من عدة جولات للتدقيق على الدائرة والتي توجت بحصولها على شهادة المواصفة بجدارة.حيث يعتبر حصول الدائرة على شهادة الجودة الخاصة باستمرارية الأعمال درع حماية لمستثمريها ومتعامليها و الذي يعكس الجاهزية العالية لفاعلية استمرار تقديم الخدمات الحيوية والمهمة على أكمل وجه في وقت الأزمات والكوارث والتحديات التي قد تطرأ و تتعرض لها الدائرة بالإضافة إلى ذلك فإنها شهادة ثقة تقدمها الدائرة لمتعامليها لضمان حرفية الأداء ومهنية التعامل في الأوقات الحرجة.
حيث عملت الدائرة على التأكد من آليات الاستجابة لجميع الإدارات الخدمية والمساندة لمثل هذه المخاطر وصولاً إلى المرونة التامة للتعافي من الكوارث.