تفاصيل الخبر

 اقتصادية الشارقة تكرم موظفيها المتميزين في حفلها السنوي السابع عشر

30-05-2019

نظمت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة مساء يوم الأربعاء الماضي حفلها السنوي السابع عشر في قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات ، وتم خلاله تكريم الموظفين المتميزين الفائزين بجائزة الموظف المتميز تقديراً وتثميناً لدورهم المهم في تحقيق أهداف الدائرة وفق خطط واستراتيجية حكومة الشارقة، ويأتي هذا الحفل السنوي ليعرض منجزات الموظفين والدائرة خلال العام ، والذي تحقق بفضل العمل الدؤوب والجهد المبذول الذي شارك به كافة موظفيها لإيصال رسالتها وعرض رؤيتها وأهدافها واستراتيجياتها في تقديم خدماتها الفضلى للمتعاملين معها .

استهل الحفل بالنشيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، تلته آيات عطرة من القرآن الكريم ثم عرض مرئي عن إنجازات الدائرة في 2018، ثم كلمة لسعادة سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة والتي رحب بها بالحضور وأثنى على الجهودٍ الكبيرةٍ التي أثمرت في تحقيق الدائرة لمزيدِ من الإنجازات التي تضاف إلى سجلّها المشرق، وترتقي إلى تطلّعات القيادة الرشيدة.

وأوضح سعادته قائلا: في لقائنا هذا المتجدد نرى ولله الحمد أهدافنا قد تحققت وكل ذلك بفضل الله ثم جهودكم المشكورة حيث شهد العام 2018 وهو عام زايد "طيب الله ثراه" العديد من الإنجازات والمبادرات التي قامت بها الدائرة منذ بداية العام وحتى الآن وبالشكل الذي يعكس رؤية وتوجهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة حفظه الله ورعاه، بالوصول للتنمية المستدامة لاقتصاد الإمارة.

وأكد السويدي في الكلمة الافتتاحية للحفل على أن نجاح الدائرة يعزز نجاح الجميع بلا استثناء، فيقع على عاتق الدائرة مسؤولية بناء علاقة متينة وصامدة مع موظفيها من خلال رعاية قدراتهم وتنميتها وتهيئة الظروف والأسباب لإعداد موظفين أكفاء يمتلكون المهارة والإبداع اللازمين، لرسم الخطط الداعمة لمسيرة العطاء والابتكار التي تنتهجها الدائرة والتي تتماشى مع توجهات الحكومة الرشيدة الواضحة في إرساء معايير وقواعد مهنية ثابتة لرفع مستوى الأداء الوظيفي، وخلق بيئة عمل تحفز على الإبداع والتميّز، والاستمرار على تقديم الأفضل.

كما وأشار بأن الدائرة تقوم خلال الحفل بتكريم الموظّفين المتميّزين الذين كانت لجهودهم الأثر الواضح في إحداث فرق في بيئة العمل التي يعملون بها، ونحن حريصون على تأمين بيئة محفّزة ومشجّعة للإبداع والتميّز، حيث نؤمن أنّ الموظّف هو الأساس الذي يرتكز عليه أي عمل ناجح، وهو الذي تتمحور حوله كافة خطط التنمية، ولإنجاز الأعمال بالشكل المثالي المطلوب. حيث أنها تأمل للوصول إلى المزيد من الإنجازات والمشاريع المستقبلية التي تحتاج من الجميع كل جهد.

ثم تم عرض فيلم وثائقي قصير لأبرز التطورات والأحداث التي شهدها برنامج الطليعة، وتكريم منتسبي برنامج الطليعة إلى جانب المحاضرين والمنظمين للبرنامج.

وفي كلمة ألقاها علي النقبي نائب مدير إدارة تقنية المعلومات ورئيس لجنة التميز: نحتفي اليوم وكعادتنا السنوية بكوكبة جديدة من فرسان التميز الذين عملوا بجد واجتهاد ومثابرةٍ للوصول إلى منصة التكريم. نحتفي بموظفين أكفاء سخروا جهودهم لخدمة مؤسستهم ومجتمعهم وتنمية مهاراتهم فحق لهم اليوم أن يتوجوا أمام زملائهم من الموظفين.

وعن عدد مرشحينا لهذا العام فقد وصلوا إلى 28 مرشح فاز منهم 10 مرشحين. أما الرصيد الابتكاري للمرشحين في هذا العام ارتفع بنسبة 3 % عن العام الماضي، إلا أن المقترحات المطبقة ارتفعت بنسبة تفوق ال 35 %. أما المسؤولية المجتمعية فقد رفع المؤشر راياته الخضراء بزيادة كبيرة وصلت إلى 32%.

وأضاف النقببي :أن جوائز التميز في الدائرة اليوم تطورت بشكل كبير جداً وتوسعت لتشمل فئات متعددة، حيث شملت جوائز التميز على فئات فردية وأخرى تخصصية وثالثة جماعية على مستوى فرق العمل واللجان، وتنقسم جوائز التميز إلى 16 فئة مختلفة تغطي كافة مناحي العمل بالدائرة وإداراتها، وتتضمن الجائزة فئات: الدعم الإداري خدمة المتعاملين الدعم الفني، الفرق واللجان، الضابط التجاري، المدير المتميز على مستوى رئيس شعبة، المدير المتميز على مستوى رئيس قسم ونائبه، رئيس فرع ونائبه، المندوب المتميز وموظف الأرشيف، المراسل المتميز، جائزة الخدمة المجتمعية المتميزة، جائزة الإبداع والابتكار، جائزة فريق العمل المتميز على مستوى الإدارة، جائزة فريق العمل المتميز على مستوى الدائرة ، ويتم اختيار الفائزين بالجوائز حسب معايير أهمها، أداء الموظف وإنجازاته والاحتراف المهني، المهام المجتمعية والمواطنة الحسنة والإبداع والابتكار.

ثم ألقى أحد الخريجين كلمة الدارسين والتي جاء فيها: إن تكريم سعادتكم لنا في هذا الحفل لشرف عظيم نحظى به وليس غريباً علينا منكم هذا التكريم كونكم من الداعمين الأوائل للطلبة الدارسين وكونكم أيضاً تخطون خطى حاكم الإمارة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو مجلس الأعلى الاتحاد حاكم إمارة الشارقة – حفظه الله ورعاه- والذي يوصي بدوره أبنائه بالتعليم المستمر وبتذليل وتسهيل وتيسر أوضاع الطلبة العاملين في حكومة الشارقة.

 وإننا ملتزمون كخريجون بتطبيق ما تعلمناه في تطوير العمل المؤسسي بطرح الأفكار النيرة واستنباط الحلول المبتكرة والمستدامة لمواجهة التحديات التي تواجهه الإمارة بشكل عام والدائرة بشكل خاص، ونسهم في رفعتها وازدهارها.

وبعد ذلك تم تكريم الدارسين من الموظفين الحاصلين على درجة الماجستير والبكالوريوس. وفي نهاية الحفل تم عمل فقرات ترفيهية ومسابقات للموظفين كما تم تقديم الجوائز والهدايا القيمة للفائزين في المسابقات.