تفاصيل الخبر

بفعالية تجارية وصلت إلى 96.5%

"اقتصادية الشارقة" تصدر 1171 رخصة اعتماد

19-06-2019

صرحت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة أن عدد رخص "اعتماد" التي أصدرتها الدائرة منذ إطلاق البرنامج قد بلغ حوالي 1171 رخصة، منها أكثر من 1130 رخصة فعالة بنسبة 96.5%، حيث شملت عدد 22 رخصة متحولة من اعتماد إلى تجارية بنسبة 1.9.

وحسب إحصائيات الدائرة، فقد تنوعت أهم أنشطة أعمال الرخص المتحولة لاعتماد لتشمل نسبة 23% في مجال التصميم، و14% للمواد الغذائية، و13% في صناعة العطور، كما وشملت نشاط تنظيم الفعاليات بمعدل 9%. فيما توزعت الرخص المتحولة إلى اعتماد على عدة أنشطة أبرزها تجارة الملابس والتصميم، وتنظيم الفعاليات والحفلات، وصناعة العطور بمعدلات وصلت إلى 26% و16%، و16%على التوالي.

وتعليقاً على ذلك، أكّد سعادة سلطان عبدالله بن هده السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، أن الدائرة تولي أهمية كبيرة لهذا القطاع وذلك تنفيذاً للتوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى وحاكم الشارقة، والذي يدعو إلى حتمية مساعدة الشباب المواطنين لدخول الأسواق وممارسة العمل الاقتصادي ودعم أعمالهم ومبادراتهم وأفكارهم للانطلاق بها إلى آفاق النجاح والاستدامة، وذلك حرصاً على تعزيز العمل الاقتصادي في الإمارة.

وقال سعادته أن رخصة "اعتماد" تولي أهمية إلى تنظيم ممارسة العمل التجاري المنزلي، وتفعيل مساهمة المواطنين والمواطنات في أنشطة القطاع الاقتصادي، ودعم ومساندة أفكارهم ومبادراتهم للاستثمار في المشروعات الخاصة. وأضاف سعادته أنها تسهم في فتح مجالات وأدوار جديدة لمواطني الإمارة وحثهم على الإبداع وتنمية المهارات، وضمان الحقوق الفكرية والاقتصادية لأصحاب المشروعات وتقديم الدعم للارتقاء بالمستوى التجاري والترويجي للنشاط.

ومن جانبها أكدت أمل جاسم حبش، نائب مدير إدارة الشؤون التجارية، أن الرخصة المنزلية "اعتماد" توفر امتيازات خاصة لحامليها والتي تشمل إقامة معارض سنوية لأصحاب الرخصة، وتوفير دورات تثقيفية وخدمات التدريب، وحضانة المشروعات وتطويرها ومتابعتها، والترويج والتسويق للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، ودعم مشروعات الأعضاء للحصول على فرصة الامتياز التجاري.

وأشارت إلى أن رخصة "اعتماد" تعمل على حفظ حقوق التجار وأسمائهم التجارية التابعة لمشاريعهم وحفظ السلع والمنتجات والخدمات التي يقدمونها ضمن إطار رسمي يمكنهم من تجنب الغش والتدليس وعمليات التقليد للاسم والشعار التجاري والمنتجات الحصرية لبعض المشاريع ذات الأفكار النوعية، مما يؤهلها للامتياز التجاري وهي خدمات تجارية مميزة لتجار هذه الفئة المنزلية كونه ترخيصاً تجارياً قانونياً يصدر برسم رمزي لأي مواطن يقطن في إمارة الشارقة.