تفاصيل الخبر

اقتصادية الشارقة تستقبل مجلس الشارقة للشباب

19-09-2018

 

استقبل سعادة سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة ندى عبد الله الطريفي رئيس مجلس الشارقة للشباب وأحمد بوكلاه أحد أعضاء المجلس وذلك بحضور عدداً من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام في الدائرة من أجل بحث سبل التعاون وتعزيز التنسيق بين الطرفين ومناقشة تشكيل مجالس الشباب في المؤسسات والدوائر الحكومية والمحلية وتحت مظلة وزارة الشباب في الدولة.

وفي بداية اللقاء رحب سعادة سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس الدائرة، بالوفد معرباً عن سعادته بهذه الزيارة ودورها في تعزيز علاقات التعاون المختلفة وتسريع عمليات التطوير والقيادة نحو التحديات العالمية.

وأكد سعادته على أن الدائرة تعمل وفق الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في التشجيع على ترسيخ قيم العطاء في نفوس الشباب واستثمارها في تلبية تطلعات وتوجهات القيادة الرشيدة في تمكينهم وتنمية قدراتهم بهدف تأهيلهم ليكونوا قادة للمستقبل وبناء جيل إماراتي متكامل قادر على استشراف وقيادة المستقبل.

وأشار سعادته إلى أن المنهجية التي تتبعها الدائرة في الإعداد للاستراتيجية الخاصة بالدائرة، تعد منهجية متطورة تم وضعها بمشاركة من موظفيها وأسست بناءً ظروف وواقع الإمارة ومتطلباتها الاستراتيجية بما يضمن التنمية المستدامة.

كما أوضح سعادته أن الدائرة اتجهت في السنوات الثلاث الماضية إلى التعاون مع الجامعات والمعاهد العلمية في الإمارة ودعم الكوادر الطلابية المواطنة تنفيذاً للرؤية الحكيمة لصاحب السمو حاكم الشارقة، الذي جعل من الإمارة منارة للعلم والمعرفة وأرسى دعائم التنافسية والتميز في التعليم باعتبار أن أفضل توظيف في عجلة التنمية هو الاستثمار في الموارد البشرية.

كما ونوه سعادته إلى أن دعم اقتصاد المعرفة وتنمية الابتكار يعد مكون رئيسي في نمو رخص الأعمال في الإمارة.

وقال سعادته أن الدائرة حريصة على تبادل الزيارات مع مختلف المؤسسات والدوائر وذلك في إطار حرصها على تعزيز علاقات التعاون المختلفة وتسريع عمليات التطوير ومنظومة العمل المشترك لإيجاد مخرجات تخدم كافة الجهات للنهوض بمستويات الخدمة المقدمة للمستثمرين وهو ما يصب في توجه الدولة نحو بناء اقتصاد قوي ومتين يتميز بالمعرفة والاستدامة ويعزز من تنافسية الدولة على المستوى العالمي.

كما أوضح سعادته إلى أن الدائرة أنجزت التحول الرقمي بنسبة 100%، حيث أصبحت جميع خدمات الدائرة رقمية على الهواتف الذكية والبوابات الإلكترونية، الأمر الذي سيعزز من مكانة الشارقة على خارطة الاستثمارات العالمية.

ويعد التحول الرقمي أحد أهم المبادرات التي تبنتها اقتصادية الشارقة وعملت بكل جهد لتحقيقها، سعياً منها لتأسيس بيئة أعمال جاذبة تتميز بالتنافسية وفق معايير دولية، وذلك في إطار حرصها على تحقيق أحد أهم أهداف خطتها الاستراتيجية في قطاع التنمية الاقتصادية وهو تطوير الخدمات المقدمة للمتعاملين والشركاء الاستراتيجيين.

وأشار سعادته حرص الدائرة على نشر ثقافة العمل الحر للمبادرات الشابة للمشاريع التجارية وذلك تعزيزاً لدورها الريادي في دعم مشاريع الشباب وفق رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة، وتوجيهاته بمساعدة المواطنين والمواطنات للدخول إلى الأسواق وممارسة العمل الاقتصادي ودعم أعمالهم ومبادراتهم وأفكارهم.

وأوضح سعادة رئيس الدائرة إلى أنه سيتولى بنفسه متابعة أمور تأسيس مجلس شباب الدائرة لتمكين الشباب وتلبية احتياجاتهم إيماناً منه بأهمية العنصر الشاب الذي يسعى لنهضة الدولة والمجتمع.

ومن جانبها أكدت ندى الطريفي رئيس مجلس الشارقة للشباب إن إمارة الشارقة وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وضعت الشباب كبرنامج عمل رئيس منذ سنوات طويلة.

وأكدت على أن المجالس المؤسسية للشباب ستعمل على وضع أفضل السياسات والخطط المستقبلية لدعم الشباب، وسيقوم الشباب بالمشاركة في تنفيذ تلك الخطط، وفق طموحات وآمال الشباب التي تعمل على رفع مستوى مهاراتهم العلمية والعملية.

ومن جانبه شكر الوفد حسن الاستقبال وسرعة الاستجابة التي تلقوها من الدائرة، كما أكدوا حرصهم على تعزيز التعاون والتنسيق مع الدائرة بما يساهم في تطوير منظومة العمل المشترك لإيجاد مخرجات تخدم كافة الجهات