تلتزم بتقديم معاملاتها عبر التطبيقات والبوابة الإلكترونية ومراكز الخدمة "اقتصادية الشارقة" تعلن عن جاهزية العمل عن بعد

18-03-2020

تعزيزاً لسلسة التدابير الوقائية والاحترازية التي تتبعها الدولة لضمان صحة وسلامة المجتمع، وذلك تزامناً مع القرارات والتعاميم التي أصدرتها الجهات الاتحادية والمحلية في الدولة، أكدت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة جاهزيتها لتفعيل نظام العمل عن بُعد لبعض الفئات من الموظفين، لمدة أسبوعين قابلة للتمديد ابتداء من الأحد 15 مارس 2020، وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا (كوفيد – 19).

وأكد سعادة سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة إلى أن التدابير الوقائية التي تتخذها الدائرة تهدف إلى توفير بيئة صحية وسليمة لموظفيها، حيث نفذت جميع القرارات المتعلقة بشأن الدوام الرسمي وباشرت عملها عن بعد لبعض الفئات الوظيفية، مستفيدة من منظومتها التقنية المتطورة وجاهزيتها التكنولوجية ذات المواصفات العالمية، بما يضمن انسيابية العمل وكفاءة الإجراءات، في إطار استراتيجية التحول الرقمي، حيث بلغت نسبة التحول الرقمي في إجراءات وخدمات دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة 100%،منذ العام 2018 وأصبحت جميع خدمات الدائرة رقمية على الهواتف الذكية والبوابات الإلكتروني،  وذلك من خلال توفير خدمات متطورة وتسهيلات متميزة للمستثمرين، وصولاً للرؤية الاستراتيجية الداعية للريادة في التنمية الشاملة لتحقيق اقتصاد تنافسي متنوع قائم على المعرفة والابتكار، وحرصاً منها على تبسيط الإجراءات وتنظيم ممارسة ومزاولة الأنشطة الاقتصادية بمختلف أنواعها.

كما وتقدم الدائرة خدماتها الإلكترونية للمتعاملين خارج فرعها الرئيسي وأفرعها الأخرى من خلال مراكز الخدمة (أعمال) وبمتابعة من موظفي الدائرة عن بعد لهذه الخدمات للمحافظة على صحتهم وسلامتهم تزامناً مع الوضع الراهن، حيث يمكن للمتعاملين الوصول لكافة خدمات الدائرة من ضمنها الموافقة المبدئية، وحفظ الاسم التجاري، وطباعة الرخصة، وإنشاء حساب إلكتروني جديد وتجديد الرخصة وتحديث بيانات صاحب الرخصة، وحجز موعد التقييم الفني.  فقد بلغت نسبة المعاملات عن طريق الخدمات الرقمية ومراكز الخدمة نمواً يقدر بحوالي 22% خلال العام 2019   كما وبلغ عدد هذه المراكز 17 مركزاً، وهو ما يؤكد نجاح الدائرة في عملية التحول الرقمي والذي وصل إلى 100% لهذا العام في الإجراءات بغرض تقديم كافة التسهيلات وتوفير العديد من القنوات لإنجاز المعاملات بأسرع وقت ممكن من أجل تعزيز الاستثمارات وتحقيق تنمية اقتصادية مستدامة في الإمارة. ويجدر بالذكر أن نسبة المعاملات المنجزة عبر خدمة المستثمر الذكي ومراكز الخدمة "أعمال "حقق نمواً قدره 66% في العام ذاته.